هذا ماصادقت عليه اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة مقاطعات عين السبع-الحي المحمدي

في إطار تفعيل المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، عقدت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لعمالة مقاطعات،عين السبع و الحي المحمدي اجتماعا تحت رئاسة السيد العامل، رئيس اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية و بحضور السيد الكاتب العام و أعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، اليوم الخميس، بمقر العمالة بالدار البيضاء.
و تمحور جدول أعمال هذا الاجتماع حول عدد من النقط، تمثلت أبرزها في تحيين تركيبة اللجنة الإقليمية للتنمية و البشرية، إضافة لعرض مستوى تقدم حصيلة مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم السنة المنصرمة، و كذا المصادقة على مشروع يتعلق بمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، و آخر يهم دعم ريادة الأعمال لدى الشباب.

و خلال كلمته الافتتاحية، رحب  العامل، رئيس اللجنة اإلقليمية للتنمية البشرية، بأعضاء اللجنة لحضور أشغال هذا الاجتماع الهام، و الذي يعد الأول للجنة الإقليمية للتنمية البشرية برسم سنة الجارية2021، مؤكدا أن تطوير الرأسمال البشري هو محط اهتمام المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في ظل التصور الذي أعلنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، و الذي يرتكز على مقاربة إرادية ومتجددة، تهدف إلى تحصين وتعزيز المكتسبات مع مواصلة العطاء، من أجل المزيد من التنمية والعدالة الإجتماعية و إعادة توجيه البرامج سعيا للنهوض بالرأسمال البشري والعناية بالأجيال الصاعدة ودعم الفئات الهشة بالإضافة إلى اعتماد جيل جديد من المبادرات المحدثة لفرص الشغل و المدرة للدخل.

وخلال هذا الاجتماع  عرض رئيس قسم العمل الاجتماعي بالعمالة، جردا لحصيلة مستوى تقدم المشاريع التي تمت المصادقة عليها برسم سنة 2020 و التي جاءت كما يلي:

1.1 برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة :
عرف مستوى تقدم مشاريع البرنامج الثاني 22 مشروعا، بمبلغ إجمالي بلغ 19،1 مليون درهم، و 10 ملايين درهم كمبلغ مساهمة صندوق دعم المبادرة.
فيما تمكنت مساهمة المبادرة من أجل التخفيف من جائحة كورونا من إيواء 150 فرد دون مأوى، بالمؤسسة التعليمية عثمان بن عفان، مقسمين على 100 رجل و 50 امرأة، بمبلغ مساهمة من صندوق دعم المبادرة بلغ 3،39 مليون درهم نظير خمسة مشاريع.

1.2 برنامج تحسين الدخل و الإدماج الاقتصادي للشباب :
عرف البرنامج الثالث المصادق بدوره من قبل اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، سبعة مشاريع بغلاف مالي بلغ 5،5 مليون درهم، فيما كان مبلغ مساهمة صندوق دعم المبادرة 4،8 مليون درهم، علما أن عدد المستفدين وصل ل434 مستفيدا.

و تمكنت منصة الشباب الحي المحمدي، من مواكبة 751 شابا تم استقبالهم، تمكن 459 منهم التعبير عن الولوج لسوق الشغل، نجح 134 بينهم من الولوج لسوق الشغل، في وقت تمت مواكبة 158 شابا، بالنسبة لمحور دعم ريادة الأعمال.

1.3 برنامج الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة :
بلغ عدد مشاريعه سبعة، بمبلغ إجمالي يصل ل3،6 مليون درهم، بمبلغ مساهمة صندوق دعم المبادرة 3،3 مليون درهم، علما أن عدد المستفيدين بلغ 33133 مستفيدا.

و قد صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بعد نقاش و تقديم الشروحات اللازمة على ما يلي :

البرنامج 2 : مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة.
إذ وصل عدد المشاريع المصادق عليها ل10 مشاريع، بمبلغ إجمالي قدر ب 6342861.0 درهم، و مبلغ مساهمة صندوق دعم المبادرة ب 4500000.0درهم، و بلغ عدد المستفدين 1294 مستفيدا.

البرنامج 3 : برنامج تحسين الدخل و الإدماج الإقتصادي للشباب “مشاريع محور دعم ريادة الأعمال لدى الشباب”.
و بلغت عدد المشاريع المصادقة عليه 12 مشاريع، بمبلغ مالي إجمالي قدر ب 3666455،00 درهم، و مبلغ مساهمة صندوق دعم المبادرة ب 1247680،00 درهم، مع 15 مستفيدا من هذا البرنامج.

وفي الأخير نوه عامل الإقليم بالمجهودات المبذولة في هذا الإطار، مهيبا بكافة الحاضرين من سلطات محلية و مصالح خارجية، و منتخبين، و مجتمع مدني، و فاعلين اقتصاديين، لتكثيف الجهود من أجل النهوض بالرأسمال البشري و العناية بالأجيال الصاعدة، و دعم الفئات الهشة و اعتماد جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل والمحدثة لفرص الشغل، وفقا لمقاربة المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن عن
انطلاقتها، صاحب الجاللة الملك محمد السادس نصره الله.

 

إنشاء واستضافة Afoulki international / Heberdomaine.com

Tous droits réservés à la Préfecture d'Arrondissements Ain Sebaâ Hay Mohammadi © 2021